اعراض الملاريا وما هي أبرز أسبابه وطرق العلاج

تعرف على اسباب الملاريا وطرق العلاج المناسبة

0

اعراض الملاريا وما هي أبرز أسبابه وطرق العلاج، يعتبر مرض الملاريا من الأمراض الشائعة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية أكثر من غيرها من المناطق الأخرى كالمناخات المعتدلة، ولا بدَّ علينا دومًا من اتباع سبل الوقاية من الأمراض، ذلك لأن هذا المرض يعتبر من الأمراض الخطيرة والتي تهدد حياة الإنسان، ومع كثرة التساؤلات عنه خلال الساعات الأخيرة، سأنقل لكم عبر هذه المقالة الكثير من المعلومات الهامة والمتعلقة به.

ما هو مرض الملاريا ويكيبيديا

مرض الملاريا هو أحد الأمراض الخطيرة جدًا، والتي تنتقل إلى الإنسان من خلال الحشرات وخاصة البعوض، ويكثر تواجده في المناطق المدارية، ومن المعلومات الهامة حول هذا المرض:

  • يعتبر من الأمراض الخطيرة والمعدية للآخرين.
  • ينتقل من خلال البعوض، والذي يعمل على نقل طفيل يدخل لكرات الدم الحمراء في الجسم مما يؤدي لتدميرها.

ما هي أبرز أسباب واعراض الملاريا

من المعروف أنه وخلال فصل الصيف بشكل خاص، تكثر الحشرات في معظم المناطق، وبالتالي تصبح خطرًا يهدد حياة الإنسان، لذلك يجب الحذر منها، في ذلك السياق سأنقل لكم أسباب الملاريا:

  • يرجع السبب الرئيسي له هو لدغات أجناس بعوضة الانوفيليس الحاملة للمرض.
  • حيث تكثر هذه البعوضة في الأوقات ما بين الغسق والفجر بالدرجة الأولى.
  • كما ويمكن أن يحدث هذه المرض من خلال الأم الحامل والمصابة إلى الجنين.
  • أو في عمليات نقل الدم من شخص مصاب بالملاريا إلى شخص سليم.
  • كذلك مشاركة الإبر مع شخص مصاب.
اعراض الملاريا وما هي أبرز أسبابه وطرق العلاج
اعراض الملاريا

تعرف على اعراض الملاريا في نقاط

عند إصابة الإنسان بالملاريا فإنه يجب أن تكون لديه معرفة بأعراض هذا المرض، ذلك حتى لا يتسبب في نقل هذه العدوى للآخرين، وفي النقاط التالية سأزودكم بأبرز أعراض الملاريا:

  • ارتفاع في درجة حرارة جسم الإنسان، مع الشعور بالرعشة.
  • تعرق شديد في الجسم.
  • الشعور بألم وصداع في الرأس.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • ألم في منطقة البطن.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • الإرهاق التام مع سرعة التنفس.
  • تسارع ضربات القلب عن المعدل الطبيعي.
  • السعال.

ما هي مضاعفات الملاريا المحتملة .. هل مرض الملاريا مميت

هناك مجموعة من المضاعفات التي قد تأتي للمريض عند إصابته في الملاريا، حيث أنه في معظم الحالات من المصابين بهذا المرض، فإنه يعاني واحد أو أكثر من هذه المضاعفات، وتتمثل في:

  • تجميع السوائل في الرئة، وبالتالي حدوث مشكلات في التنفس.
  • الإصابة بفشل في الكبد، أو تلف في الكلى.
  • حدوث تمزق في الطحال.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • وأحيانًا تورم في الدماغ مع ضمور لخلايا الدماع.
  • كما أن الملاريا الدماغية تؤدي للدخول في غيبوبة.

شاهد أيضًاما هو مرض المياه الزرقاء في العين وما أسبابه

طرق علاج الملاريا المتكررة

إن علاج المرض في بداية حدوثه أمر ضروري حتى لا يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات كان الإنسان في غنى عنها، من أجل ذلك سأزودكم بما جاء حول طرق علاج الملاريا في التالي:

  • يتم استخدام الأدوية التي يصفها لك الطبيب من أجل قتل الطفيل المسبب لهذا المرض.
  • وتختلف مدة العلاج بناءً على: نوع الطفيل في الجسم، وحدة الأعراض، والعمر، والحمل، كذلك مكان الإصابة.
  • ومن الأدوية التي تستخدم في العلاج: كلوروكوين، وكوينين سلفيت، وهيدروكسي كلوروكوين، وميفلو كوين، ومركب من أتوفاكوين وبروجوانيل.

شاهد أيضًاالبوتاسيوم.. أعراض نقصه ومخاطر انخفاضه في الدم

في نهاية المطاف وصلنا إلى ختام مقالتنا التي زودناكم عبرها بالكثير من المعلومات الهامة حول مرض الملاريا، كذلك ما هي أعراضه وعلاماته، كما ونقلنا لكم أسباب مرض الملاريا، وأخيرًا طرق علاج الملاريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!