ما هو مرض التصلب الجانبي الضموري وما أعراضه وطرق علاجه

تعرف على مرض التصلب الجانبي الضموري واعراضه وطرق علاجه المختلفة

0

ما هو مرض التصلب الجانبي الضموري وما أعراضه وطرق علاجه، في الحقيقة مرض التصلب الجانبي الضموري يعتبر واحد من الامراض التي تصيب الأعصاب الحركية أو الجهاز العصبي الحركي الذي يكون عبارة عن شبكة من الأعصاب التي تتحكم بحركات عضلات الجسم، كذلك تقوم بنقل الأوامر من المخ إلى العضلات وباقي أنحاء الجسم، عموما من خلال هذا المقال سنقدم بعض المعلومات المتعلقة لهذا المرض.

ما هو مرض التصلب الجانبي الضموري

في الواقع جميعنا نعرف أن جسم الإنسان يتكون من مجموعة من الأعضاء والأجهزة ولكل من هذه الأعضاء والأجهزة أهمية كبيرة ومن تلك الأجهزة الجهاز العصبي المعرض لكثير أمراض منها هذا المرض الذي سوف نوضحه كالآتي:

  • التصلب الجانبي الضموري له اسم آخر وهو شاكروت أو لوغريغ، وله اختصار وهو ALS.
  • يؤثر هذا المرض بشكل تدريجي على الأعصاب الحركية التي بالدماغ والنخاع الشوكي.
  • وهذه الأعصاب مهمة وتتحكم بحركة العضلات.
  • كذلك هذا المرض من  الأمراض الشائعة التي تؤثر على الجهاز العصبي الحركي.
  • يتسبب هذا المرض بقتل الخلايا العصبية الحركية مما يؤدي لصعوبة في التحكم بالعضلات.
  • سمي التصلب الضموري باللوغريغ نسبة للاعب بيسبول أصيب به.

ما اعراض التصلب الجانبي الضموري

في الحقيقة بداية مرض شاكروت أو التصلب الجانبي لا يكون هناك أعراض ظاهرة بوضوح، لكن بعد مدة من الإصابة ومع تفاقم المرض يظهر بعض الأعراض ومن خلال التالي سوف نعدد بعضها:

  • تعب في الأطراف.
  • صعوبة في تحريك العضلات أو المشي.
  • عدم القدرة على التحدث بطريقة سليمة.
  • تشنج في العضلات.
  • ارتعاش في اللسان أو الذراع والكتف.
  • عدم القدرة على تحريك الرأس ورفعها.
  • التعرض لنوبات من الضحك أو البكاء بلا سبب.
  • عدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية.
  • ضعف الذاكرة.
  • مواجهة صعوبة عند البلع والتكلم.
  • صعوبة في التنفس أو ضيق التنفس.
  • عدم القدرة على التحرك.

شاهد أيضا: ما هي اسباب مرض الايدز وابرز اعراضه وهل هو مرض قاتل

ما هو مرض التصلب الجانبي الضموري وما أعراضه وطرق علاجه
مرض التصلب الجانبي الضموري

طرق علاج مرض التصلب الضموري أو الشاكروت

للأسف لا يمكن التخلص من هذا المرض أو الشفاء منه بشكل تام، لكن يمكن الخضوع لبعض العلاجات والطرق من أجل التخفيف من حدة الأعراض وللعمل على منع تفاقم المرض، ومن تلك الطرق:

  • مسكنات للآلام.
  • العلاج الطبيعي لتقوية العضلات وتحسين القدرة على التحرك.
  • تناول بعض مرخيات العضلات حسب وصفة الطبيب للمريض.
  • تناول بعض الأدوية لتخفيف حدة المرض مقل: الرايلوزول أو الإدارافون.
  • التنفس الاصطناعي.
  • معالجة النطق ليصبح المصاب قادر على النطق والتحدث.
  • الخضوع للعلاج الوظيفي.
  • دواء فينيل بيوتيرات الصوديوم، حيث يعمل على تخفيف نسبة تفاقم حالة المصاب.
  • كذلك الدواء السابق يزيد من فرصة العيش لمدة أطول بالنسبة للمصاب الشاكروت.
  • رعاية الجهاز التنفسي.
  • دعم نفسي للمريض لمنع أو لتخفيف الاكتئاب.

هل يمكن علاج التصلب الضموري بالحجامة

في الواقع كثير من المصابين بالتصلب الجانبي الضموري يبحثون عن طرق كثيرة من أجل علاج هذا المرض، ومن خلال التالي سوف نوضح ما يتعلق بعلاج الشاكروت بالحجامة:

  • لا يمكن استخدام الحجامة كعلاج أساسي في علاج التصلب الضموري فهي لا تعالجه بشكل تام.
  • لكن يمكن استخدمها كعلاج إضافي للعلاج الأساسي.
  • فالحجامة تقوم بتقليل حدة الأعراض التي تظهر على المصاب.
  • كما أنه يجب أن يتم استخدام الحجامة بإشراف من الطبيب الخاص لمنع تدهور حالة المريض.

شاهد أيضا: ما هو مرض غيلان باريه وما اعراضه وسبب الإصابة به

في النهاية نكون من خلال هذا المقال قد تحدثنا عن مرض شائع يصيب الجهاز العصبي وهو مرض التصلب الجانبي ووضحنا المقصود بالمرض وقمنا بذكر بعض الأعراض التي تظهر على المصاب، ثم ذكرنا بعض طرق علاجه وحول إمكانية علاجه بالحجامة او لا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!