ما هي اعراض تسمم الحمل وما هي طرق علاجه

تعرف على المقصود بتسمم الحمل وهي هي اعراضه وأسبابه وطرق علاجه

0

ما هي اعراض تسمم الحمل وما هي طرق علاجه، في الحقيقة تتمنى جميع النساء أن تحمل وتنجب الأبناء، وينتظرون كثيراً حدوث الحمل، وكثير من النساء قد يتأخرون في حملهم وهذا يشعرهم بالحزن، عموما الحمل يستمر لمدة تسع شهور يبدأ من بعد آخر دورة شهرية ويستمر 38 أسبوع بعد حدوث الإخصاب ويمر الحمل بثلاثة مراحل، وقد تصاب النساء خلال فترة الحمل بأمراض منها تسمم الحمل المسمى بالارتعاج، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن هذا المرض.

ماذا يقصد بمرض تسمم الحمل

خلال فترة الحمل التي تمتد تسع شهور تكون النساء معرضة لبعض الأمراض منها: العدوى الجرثومية أو العدوى الطفيلية أو الفيروسية أو تسمم الحمل المعروف بالارتعاج، ومن خلال النقاط التالية سوف نوضح المقصود به:

  • تسمم الحمل أو الارتعاج يعتبر من مضاعفات الحمل.
  • تسمم الحمل مرض يحدث أثناء فترة الحمل، وبسبب ارتفاع في ضغط الدم والبروتين الموجود في البول.
  • يحدث هذا التسمم بعد الأسبوع العشرون من الحمل.
  • نسبة الإصابة بهذا المرض قد تصل على 8%.
  • يؤثر هذا المرض على المشيمة وعلى نمو الجنين.
  • هذا التسمم في إشارة على وجود تلف في الكلى.

ما هي اعراض تسمم الحمل

في الحقيقة قد لا يظهر أعراض في حال كانت الإصابة في مرحلتها الأولى، لذلك على النساء المداومة عند الطبيب منذ بداية الحمل لإكتشاف الأمراض في مرحلة مبكرة، ومن اعراض تسمم الحمل بشكل عام:

  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • البيلة البروتينية، أي زيادة البروتين في البول وهذا فيه إشارة على وجود مشاكل في الكبد.
  • قلة نسبة الصفائح الدموية في الدم.
  • زيادة نسبة إنزيمات الكبد.
  • صداع شديد.
  • تغير في مجال الرؤية مثل: تشوش الرؤية أو التحسس من الضوء أو فقدان مؤقت للرؤية.
  • ضيق التنفس.
  • تراكم السوائل في الرئة.
  • غثيان.
  • أو قيء.
  • قلة البول.
  • دوار.
  • انتفاخات في الجسم.
  • ألم في منطقة الكبد في البطن.
  • ورم في الأقدام.
  • زيادة الوزن.
  • كذلك في حال تفاقم المرض قد يحدث تشنج في الحمل وتغير في نبض الجنين وخلل في وظيفة الكبد.

شاهد أيضا: عشبة كف مريم.. فوائدها وكيفية استخدامها للحمل

ما هي اعراض تسمم الحمل وما هي طرق علاجه
اعراض تسمم الحمل

بعض أسباب حدوث تسمم الحمل

في الحقيقة إلى الآن لم يتم الكشف عن السبب الرئيسي لحدوت تسمم الحمل، لكن هناك مجموعة أمور تكون سبب لحدوث مثل هذه الإصابة، ومن خلال النقاط التالية سوف نذكر بعض هذه الأسباب:

  • خلل في المشيمة المرتبطة بالجنين والتي توصل له الغذاء والأوكسجين.
  • سوء التغذية.
  • زيادة الدهون في جسد المرأة الحامل.
  • نقص الدم المتدفق للرحم.
  • بعض العوامل الوراثية.
  • اضطراب في جهاز المناعة.
  • الحمل عندما يكون للمرة الأولى.
  • السمنة المفرطة.
  • سن المرأة حيث أن النساء ذات عمر 15 وأقل أو 40 وأكثر يكونوا أكثر عرضة للإصابة.
  • فقر الدم.
  • المصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو الشقيقة تزيد نسبة إصابتها بهذا المرض.

ما هي طرق علاج مرض الارتعاج

تسمم الحمل قد ينتهي بعد الولادة، لكن عندما تتم هذه الإصابة مبكراً ويكون في مقدمته فقد تحتاج المصابة لعلاجات معينة لمنع حدوث مشاكل في الحمل وتختلف هذه العلاجات حسب شدة المرض وحالة الحامل، ومن طرق العلاج:

  • بعض الأدوية حسب وصفة الطبيب الخاص بها في حال كانت الإصابة شديدة.
  • اللجوء للولادة في حال كان الحمل متأخر.
  • أدوية لخفض ضغط الدم مثل دواء اللبيتالول أو الميثيلدوبا.
  • أدوية مضادة للتشنج مثل كبريتات المغنيسيوم أو الفينيتوين.
  • الحقن الستيرويدية لتحسين عمل الكبد.
  • الكورتيكوستيرويدات لبناء رئة الجنين.
  • ولادة قيصرية إذا كانت المرأة في الشهر التاسع.

شاهد أيضا: تجربتي مع الحمل بدون أعراض

في النهاية نكون في مقالنا هذا قد تحدثنا عن أحد الأمراض التي تصيب المرأة الحامل وهو مرض تسمم الحمل وذلك من خلال عدة جوانب وهي: ماذا يقصد بمرض تسمم الحمل، ما هي اعراض تسمم الحمل، بعض أسباب حدوث تسمم الحمل، ثم في الختام تحدثنا عن طرق علاج مرض الارتعاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!